بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» نتائج امتحانات الفصل الدراسى الثانى للعام 2015/2016
الخميس مايو 26, 2016 9:14 am من طرف admin

» تكريم الطلاب المتفوقين فى امتحانات الترم الاول 2015/2016
الثلاثاء مارس 01, 2016 5:02 pm من طرف admin

» نتائج إمتحانات الترم الأول 2015/2016
الإثنين فبراير 01, 2016 7:28 am من طرف admin

» برنامج فونيكس للمحمول
الأحد أبريل 05, 2015 10:50 am من طرف admin

» نشاط التربية الرياضية فى مدرستنا
الإثنين مارس 30, 2015 4:05 pm من طرف admin

» تعليمات للعاملين والمعلمين
الإثنين مايو 19, 2014 1:21 pm من طرف admin

» نتائج آخر العام الفصل الدراسى الثانى 2014م
الجمعة مايو 09, 2014 3:22 pm من طرف admin

» نتائج آخر العام الفصل الدراسى الثانى 2014م
الجمعة مايو 09, 2014 2:55 pm من طرف admin

» صوره طبيعيه
الأربعاء أبريل 30, 2014 9:22 am من طرف amr ahmed

أغسطس 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


الهدف الأساسي من ضمان الجودة و التهيئة للإ عتماد التربوي

اذهب الى الأسفل

الهدف الأساسي من ضمان الجودة و التهيئة للإ عتماد التربوي

مُساهمة  admin في الأربعاء أكتوبر 31, 2012 2:53 pm

تحسين المدرسة وتطويرهااستنادا إلى مؤشرات الأداء للمعايير القومية للتعليم ورفع مستوى جودتها استعدادا للإعتماد التربوي.
ويتركز هذا المشروع على الإصلاح التمركز على المدرسة . فالمدرسة هى وحده الفعل من وإلى التغيير وهي خط الإنتاج في العملية التعليمية وتعمل كمنظومة واحدة تسعى إلى رفع جودتها من جميع الجوانب (جودة شاملة) فهو إصلاح شامل لتحقيق مدرسة فعالة من حيث :-
=مخرجات المدرسة التعليمية .
= أداء متميز للمعلم وعملية تعليمية ترتكز على المتعلم وتكسبه مهارات التفكير النافد والإبداع.
= توفير مناخ إجتماعي إنساني.
=العمل بكفاءة فى إطار اللامركزية والمشاركة المجتمعية.
والإ صلاح المتمركز على المدرسة يتطلب العديد من العمليات للتأكد من نجاح هذا الأسلوب داخل المدرسة أهمها:-
(1)- وجود رؤية للمدرسة تتمكن من خلالها تحديد الهدف والمغزى العام لإصلاح التعليم .
(2)- امتلاك المدرسة للآليات والأ دوات التي تتمكن من خلالها من إدارة عمليات التغيير المترتبة على ذلك الإصلاح.
(3)-امتلاك المدرسةلإستراتيجية خاصة وخطة واضحة يتحدد من خلالها الهدف الذي تسعى إليه المدرسة.
(4)- تكاتف وتعاون جميع العاملين بالمدرسة للوصول إلى الإصلاح المتمركز على المدرسة لتحقيق الجودة والوصول إلى الإعتماد التربوي .
وللوصول إلى الجودة الشاملة يجب أن تمر المدرسة بعدة مراحل :-
المرحلة الأولى :-
التهيئة والإستعداد وبناء القدرات
تهتم المدرسة ببناء ثقافة داعمة للتطوير يوضح من خلالها لأعضاء مجتمع المدرسة و المعنيين
( مجلس الأمناء – أولياء الأمور – المجتمع المحلي ) معنى التطوير وأهميته وضرورته وأهدافه ومراحله.
المرحلة الثانية :-
التقييم الذاتي للمدرسة
ويقصد به تلك العملية التي من خلالها يتم إصدار حكم على المدرسة يتعلق بجودة أداءها وفاعليتها كمؤسسة تعليمية تربوية لها أهدافها التي تسعى لتحقيقها من خلال المعايير القومية للتعليم.
والتقييم الذاتي للمدرسة يسعى إلى تحقيق عدة أهداف منها :-
• يرصد الواقع المدرسي بمختلف جوانبه لتحديد نقاط القوة والضعف فيه.
• يعزز نقاط القوة ويعممها ومعالجة نقاط الضعف والتغلب عليها.
• يساعد كافة العاملين بالمدرسة على النمو المهني بتحسين مستوى أداؤهم باستمرار.
• يطور باستمرار الأداء المدرسي والبحث باستمرار عن أنسب السبل والبدائل التي تحقق الفعالية لها الأداء وتطويره باستمرار.
• يتابع جودة التعليم بصورة تحقق الموازنة بين كم التعليم وكيفه بحيث لايترك الكم يطغى على الكيف في الأداء المدرسي بهدف الوصول إلى التعلم الفعال.
• يصدر أحكام موضوعية على الأداء المدرسي في مختلف مجالاته تكون بعيدة عن الأحكام و الإنطباعات الشخصية بحيث تكون معتمدة على شواهد وأدلة موضوعية مدعمة بالمؤشرات الكمية والكيفية وتقوم على الملاحظة المباشرة والمعايشة شبه الكاملة لنظام اليوم الدراسي.
• يهدف إلى التوجيه والإرشاد ويهدف إلى الإصلاح والتطوير ورفع جودة الأداء.
• يقدم معلومات حقيقية عن أوضاع التعليم بالمدرسة والمشكلات التي تواجهها.
• يساعد على اتخاذ قرارات تهدف إلى تحسين جودة الأداء.
مسئولية عملية التقييم الذاتي داخل المدرسة
تقع مسئولية التقييم الذاتي بالمدرسة على عاتق فريق الجودة داخل المدرسة والذي يتم تشكيل داخل المدرسة :-

مهام فريق الجودة بالمدرسة ومسئولياتة
- تشكيل فرق العمل داخل المدرسة اللازمة للقيام بعملية التقيم الذاتي.
- قيادة وتوجيه فرق العمل في عملية جمع وتحليل البيانات والمعلومات.
- المشاركة في وضع خطة تحسين الأداء داخل المدرسة.
- متابعة وتنفيذ خطة تحسين الأداء بالمدرسة.
- الإشراف على إعداد التقرير النهائي للمدرسة.
طريقة التقييم الذاتي
جمع المعلومات والبيانات عن الأداء المدرسي والوضع الحالي ومقارنته بالمعايير .







خطوات عملية التقييم الذاتي

المرحلة الثالثة :-
تحديد أولويات التطوير المدرسي
عند النظر في ترتيب الأولويات يجب أن نتساءل عن
- كيفية وضع الأولويات في صورة احتياجات؟
- ما عدد الأهداف التي تستطيع المدرسة القيام بها بشكل معقول أثناء العام الدراسي؟
- ما الأطراف المشاركة في العملية التعليمية؟
ويمكن الإستفادة من المعايير التالية عند وضع أولويات بالإحتياجات داخل المدرسة.
* أولويات وزارة التربية والتعليم.
* الصلة بين أهداف المدرسة ورسالتها.
* الوقت والأموال والموارد المتاحة.
* الأهداف المستمرة من خطط سابقة.
* بعض الأولويات يجب أن تكون محلية.
* قدرة هيئة التدريس على التعامل مع الأفكار الجديدة.
* مدى إمكانية استخدام خبرات هيئة التدريس.
المرحلة الرابعة:-
تصميم الإجرائية لتطوير المدرسة
تخطيط التحسين هو عملية تمكن المدرسة من القيام بالتحسينات التي تم التخطيط لها وهي تحسينات متعلقة بإحتياجات.
(1) تم تحديدها من خلال عملية التقييم ( داخلية ).
(2) تم تحديدها من خلال متطلبات قومية أو محلية ( خارجية ).
إن تخطيط التحسين يجب أن يساعد المدرسة على تقديم الإجابات العملية على الأسئلة التالية.
= اين المدلرسة الآن؟
= ما التغييرات التي يجب إجاءها؟
= كيف ندير تلك التغييرات مع تحديد الزمن؟
= كيف نعرف ما إذا كنا نعمل بشكل صحيح أم لا؟
ومن أجل نجاح التخطيط يجب أن:-
# تركز خطة عمل تحسين المدرسة اهتمامها بأهداف التعليم وخصوصا تعلم الطلاب وإنجازاتهم.
# تقدم لنا خطة عمل تحسين المدرسة منهجا شاملا منسقا لجميع جوانب التخطيط.
# توضح لنا رؤية المدرسة في الأجل الطويل الذي يمكن خلاله وضع أهداف سهلة قصيرة الأجل وتبين الأولويات الموجودة بالخطة.
# تسمح للمدرسين بالسيطرة على عملية التغيير بدرجة أكبر وبالتالي تقلل المجهود.
# تحظى انجازات المدرسين بتقدير أوسع و من ثم يكتسبون الثقة وإحترام الذات ويصبح لديم دوافع مشجعة.
# تتحسن جودة النمو المهني.
# تقوي وترسخ الشراكة بين المدرسة والمجتكع المحلي.
# تسهل عملية إعداد تقرير عما تقوم به المدرسة من أعمال.
عملية تخطيط التحسين للمدرسة هي عملية دورية لها مراحل متعددة وتبدأ عملية التخطيط من نقطة تحديد الإحتياجات من خلال أدوات التققيم الذاتي
ويبين الشكل التالي تلك العملية ومراحلها.

تصميم الخطة الإجرائية
أهمية الخطة الإجرائية
أداة جيدة لإدارة العمل في التطوير المدرسي تستهدف مساعدة أفراد المجتمع المدرسي لتحقيق نوع من الإجماع حول:-
^ أولويات التطوير في مجالات العمل المدرسي المختلفة والتي يجب أن تنصب عليها جهود التطوير في الوقت الراهن وتلك التي يمكن تأجيلها إلى مراحل تالية.
^ الأهداف المنشود تحقيقها في كل مجال من مجالات العمل المدرسي في ضوء الأولويات التي تم الإتفاق عليها.
^ مستوى الأداء المطلوب الوصول إليه في كل هدف من تلك الأهداف.
^ الإستراتيجيات ( أنشطة تحقيق الأهداف الإجرائية ) التي يمكن إتباعها لتحقيق كل هدف إجرائي.
^ أدلة ومؤشرات النجاح في تحقيق الأهداف الإجرائية المحددة.
^ توزيع الأدوار وتحديد المسئوليات في تنفيذ الأنشطة والإجراءات.
^ الوقت اللازم والتوقيت المناسب لتنفيذ كل نشاط.
^الإمكانيات اللازمة ومصادر الحصول عليها.
^ توقيتات المتابعة والتقويم المرحلي للأداء في الخطة.

avatar
admin
Admin

عدد المساهمات : 135
تاريخ التسجيل : 01/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kafermeetalez2prep.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى